مزور ومرتشي يقود اهم هيئة اعلامية في العراق…………!!

Share

علي ناصر الخويلدي رئيس مجلس الامناء في هيئة الإعلام والاتصالات في العراق…. أشتهر هذا الرجل باستخدامه للغة التهديد والوعيد بالانتقام في الاجتماعات ورفع صوته على نحو لا يصلح استخدامه لعقد الاجتماعات المهنية، كما انه متهم أيضاً باستخدام لغة الترهيب والاستقواء على الغير بهدف الابتزاز وأخذ الرشاوي والاستنفاع الشخصي، علماً انه معلوم داخل اروقة الهيئة وخارجها وهو الشخص المهيمن على سياسة هيئة الإعلام والاتصالات وله دور فاعل في رسم استراتيجياتها. علي الخويلدي ….يحمل شهادة مزورة ويدعي انه مفصول سياسيا ومرر هذا الامر محتميا بقيادات في حزب الدعوة ومن أمثلة فساد هذا الرجل هو أن تحتفظ هيئة الاعلام والاتصالات ببعض الترددات غير المستخدمة ولم تقم بمنحها للمشغلين وبما يتفق مع القرارات التي اتخذت من قبل أعلى السلطات وبذلك حرمت العراق من عائدات ضخمة مترتبة من استخدام هذه الترددات. وبما ان السيد رئيس الوزراء في خضم حملة الإصلاحات ومكافحة الفساد فنود أن نعلمه بأن قلة الخبرة تؤدي الى خسارة الشعب العراقي والاقتصاد العراقي من ايرادات عملاقة. وموارد الاتصالات المالية هي ثروة وطنية لايمكن التفريط بها.